جلجلي وبوبكري

العائلتين جلجلي و بوبكري للثقافة و المجتمع
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حياة بروس لي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
one piece
مشرف
مشرف
avatar

المساهمات : 276
تاريخ التسجيل : 10/05/2008
العمر : 23
الموقع : إسبانيا

مُساهمةموضوع: حياة بروس لي   الثلاثاء 27 مايو 2008, 6:01 pm

//////////////////////////

بحثت في أعماق فكري عن نجم ودع الحياة لأسرد مسيرته الفنيه كامله..

وعند ذكر نجم وموت تلقائيا أغوص في التفكير بكتابة تقرير عن

أسطورة السينما مارلون براندو..

أو كريستوفر ريف منقذ الجميع بسلسلته سوبرمان..

وعند التفكير براحلين السينما استوقفني للحظه مشهد للنجم الراحل

بروسلي في نهاية احد افلامه..

عندما تطلق عليه الشرطه الرصاص..

هذا النجم الخالد الذي انتهت حياته بغموض..

لا يسعني عند ذكر موته إلا أن أتذكر مشهد موته بالذات في ذلك الفيلم..

نجم احترمه كثير..فإسمه ارتبط بطفولتي..لقد كنت معجبه به من

إعجاب أخوتي له..

لا أتذكر قصص أفلامه ولكن لا أستطيع نسيان ذلك الأسيوي الأصفر

نحيل الجسم..

ذو النظرات الحاده واصابعه المدببه مصدر زهوه وافتخاره..

لقد ابهر الغرب وخصوصاً صناع هوليود بحركاته العجيبه السريعه..

من يستطيع نسيان الذي اضاف فناً ورياضه إلى السينما..

انه بروسلي اعظم فنان حربي في القرن العشرين..

سيرته الذاتيه



اسمه الكامل : هوّى جن بروس لي يوين كام..

من اب صيني وام والدها جذوره المانيه بينما امها صينيه..

ولد بروسلي في كاليفورنيا في27 نوفمبر عام 1940..

ولد بروسلي مريضا فجاء إلى الدنيا حاملا معه إعاقة..

كان من الممكن أن تدمر حياته لولا ما كان يتمتع به من عزيمة قوية

على أن يصنع لنفسه كيانا..

حيث كرس حياته من أجل تحويل جسمه الضئيل إلى سلاح قوي كبير..

معتبرا نفسه مخلصا ليس للصينيين فقط بل لكل جماهير الشباب

والمراهقين..

الذين كانوا يتدفقون على دور السينما للاستمتاع بأفلامه التي تميز فيها

بتوجيه الضربات المحددة بدقه..

والقفزات العاليةالتي تستولي على قلوب المتفرجين..



تزوج من ليندا لي كادويل سويديه من عام 1964..

وقد انجب منها بنت وولد هم "شانون" وإبنه الممثل "براندون"..

بدأ بروسلي التمثيل وهو في سن صغيره فأول فلم له كان عمره فيه

خمس سنوات..

ظهر بروس لى في رواية تليفزيونية أمريكية عامي 1966 1967م،

بعنوان «كاتو»..

ومن خلال هذه الشهرة المحدودة تمكن بروسلي أن يجتذب إليه الكثير

من التلاميذ..

مثل ستيف ماكوين، وجيمس كوبورن، واللاعب الرائع كريم عبد الجبار

إلى فن عسكري أسماه “جيت كيون دو”..

أي طريقة القبضة الاعتراضية..

اشتهر بروسلي بطريقته في التمثيل..

فهو في جميع افلامه قليل الكلام حاد النظرات عبوس دائماً لايضحك

ابداً..

لتكون بذلك طريقته مدرسه خاصه اشهر تلاميذها هو "جت لي "..

اما افضل ممثل اسيوي في الوقت الحالي وهو جاكي شان فقد اشترك

مع بروسلي في بعض افلامه..

ولكن ادواره كانت ادوار الكومبارس..



تعتمد أفلام بروسلي على اظهار المهارات في القتال لدرجة ان اكثر

قصص افلامه نستطيع تلخيصها في كلمات..

ولكن المهارات القتاليه فيها جميله جداً يصعب على اي ممثل القيام بها

في الوقت الحالي..

وذلك مع تطور اساليب المونتاج والأخراج وتعدد زوايا التصوير..

فلقطات القتال لأفلام البرسلي كلها تكون الكاميرا ثابته ومن زاويه

واحده فقط ..

لهذا السبب كان بروسلي في لقطات القتال يضرب ضرب حقيقي..

تعرض بروسلي عندما قرر تعليم الكنغ فو والعاب الدفاع عن النفس ل

غيرة الصينيين..

ونشر هذا التراث الصيني لهجوم من الصحافه الصينيه..

حتى ان بعضها نادى بقتله واصبح يتلقى التهديدات تلو التهديدات..

اما برسائل او بالتلفون او الكتابه على جدران منزله..

ولكنه لم يهتم بذلك وفتح اول مدرسة تعليم العاب الدفاع عن النفس

خارج الصين في امريكا..

من أشهر افلامه " رجال جنج وو " و" لعبة الموت" وشارك في هذا

الفلم اللاعب الرائع كريم عبد الجبار ..

وآخر فلم كان له هو"دخول التنين" ..



مات بروسلي في هونج كونج قبل افتتاح فلمه دخول التنين بأيام ..

قصة موت هذا النجم مغطاه بغموض إلى يومنا هذا..

ويختلف الجميع بسرد حقيقة رحيله إما في كتب أو برامج وثائقية عن

سيرته..

ولا يخلو رحيله من كلمة مؤامرة ..ومن المستفيد؟!

ولكن السبب الرئيسي الذي أجمع الأطباء عليه هو موته متأثرا

بمرض "استسقاء المخ"..

الذي أثبت التشريح أنه نجم عن رد فعل غريب لوصفة طبية لتخفيف

الألم..

آخر لحظات حياته كانت في حفله اقامها احد اصدقائه..

وبعد انتهاء الحفله وهو في طريقه لشقته شعر بألم حاد في رأسه..

فقرر الذهاب لمنزل اقرب اصدقائه وبعد دخول طلب مسكن للألم..

وبعدما تناولها وضع يديه على صدره واغمض عينيه للأبد..

رحل وهو في شبابه في الثانية والثلاثين من عمره..

رحيل آخر


من الحقائق الغريبه التي تخص بروسلي لها علاقة بإبنه براندون..

إبنه براندون برز في بداية التسعينات وتوقع له النقاد مستقبل باهر..

ولكن للأسف ودع الحياة لاحقاً بأبيه بعد ثلاث سنوات من دخوله عالم

الفن..

من الغريب أن إبن بروسلي فارق الحياة في فلم له اسمه "الغراب"..

أما الأغرب في الأمر وهو كيف مات!!

مشهد يتطلب دخول براندون الى شقته وفجأه يخرج عليه الممثل "مايكل

ماسي"..

ومن ثم يطلق عليه من المسدس في بطنه..

وبعدما انتهى المشهد وبدأ الجميع بالتصفيق لهذا المشهد لاحظو عدم

تحرك براندون..

وبعد القرب منه اكتشفوا ان الطلقه كانت حيه!!

وقاموا بنقله للمشفى وهناك لفظ انفاسه الأخيره ..

وبعد التحقيق اكتشفت الشرطه ان العمليه كانت مدبره..

ولكنهم لم يعرفوا الجاني لأن الرصاصه وضعت في مسدس الممثل

المسكين مايكل دون علم احد..

غموض آخر يتطرق باب عائلة بروسلي..

رأيي الشخصي


لقد كان بروسلي الوحيد الذي يستطيع أن يجعل من العنف شيئا جميلاً..

لما يتمتع به من زهو وافتخار بنفسه..

عندما كان بروسلي يقفز في الهواء ويضرب شخصين في وقت واحد

ويفقدهما الوعي كانت لديه القدرة ايضا

على أن يفعل ذلك حقيقة بعيداً عن شاشة السينما وهو ما لا يستطيع أحد

سوى بروسلي الأصلي القيام به..

لقد جمع بين اللياقة البدنية والجرى ورفع الأثقال..

لا أظن بأني أوفيته حقه من حديث عن تاريخه..

فبروسلي أحجيه يصعب فهما وحلها..

وبرحيله يترك سحابة من الخلافات في الرأي تخيم على الجميع..

صور






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حياة بروس لي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جلجلي وبوبكري :: الفن والسنما :: الأفلام والمسلسلات الأجنبية-
انتقل الى: